أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

العالم الأن - حزب "البديل الألماني": بإمكان المسلمين أن يصبحوا مواطنين بشرط واحد

 

 

العالم الأن - حزب "البديل الألماني": بإمكان المسلمين أن يصبحوا مواطنين بشرط واحد
العالم الأن - حزب "البديل الألماني": بإمكان المسلمين أن يصبحوا مواطنين بشرط واحد

أنت الان تشاهد خبر - العالم الأن - حزب "البديل الألماني": بإمكان المسلمين أن يصبحوا مواطنين بشرط واحد
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الأحد 1 أكتوبر 2017 02:14 مساءً

الأفق نيوز - قالت الرئيسة السابقة لحزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني، إن المسلمين يمكن أن يجعلوا من ألمانيا وطنا لهم، إذا أقروا بأن معتقداتهم الدينية وأهدافهم السياسية يجب أن تبقى منفصلة.

وتابعت فراوكه بتري في تصريح لصحيفة "فيلت إم سونتاغ" الألمانية، اليوم الأحد، "طالما أنهم يقبلون تماما بأن التدين مسألة خاصة، وأنه لا مطالب سياسية يمكن أن تنبع من ذلك، فإنهم يستطيعون أن يجعلوا من ألمانيا وطنا لهم، كما فعل الكثيرون من المهاجرين الآخرين".

لكنها حذرت من أن الإسلام السياسي، في المقابل، يتنافى ثقافيا مع المجتمع الألماني.

ويعيش ما يقدر بنحو 4.5 مليون مسلم في ألمانيا، البالغ إجمالي عدد سكانها 82.3 مليون نسمة، وفقا لتقديرات صدرت نهاية عام 2015 .

المصدر: د ب أ

ياسين بوتيتي

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع العالم الأن - حزب "البديل الألماني": بإمكان المسلمين أن يصبحوا مواطنين بشرط واحد ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "العالم الأن - حزب "البديل الألماني": بإمكان المسلمين أن يصبحوا مواطنين بشرط واحد" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع RT Arabic (روسيا اليوم) و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

السابق أخبار عالمية - «ترامب» يرحب بفوز الائتلاف الحاكم الياباني في الانتخابات البرلمانية
التالى العالم الأن - الولايات المتحدة.. إدانة أمريكي بتهمة التآمر لحساب "القاعدة"