أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار الفن - عبدالحسين عبدالرضا ... أسدل الستار

 

 

أخبار الفن - عبدالحسين عبدالرضا ... أسدل الستار
أخبار الفن - عبدالحسين عبدالرضا ... أسدل الستار

أنت الان تشاهد خبر - أخبار الفن - عبدالحسين عبدالرضا ... أسدل الستار
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - السبت 12 أغسطس 2017 09:56 مساءً

الأفق نيوز - كتب المحرر الفني:

ترجل الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا البالغ من العمر 78 عاما، عن صهوة الفن بعد مسيرة امتدت إلى 50 عاماً، أسعد خلالها جمهوره في الكويت والخليج والدول العربية، من خلال أعماله الفنية الكوميدية الرائدة، وساهم مع عدد من النجوم في تأسيس النهضة الفنية في الكويت مطلع الستينات،فكان علما فنيا وأسطورة فنية رائدة،واستمر في العطاء رغم ظروفه الصحية،حتى قبل وفاته، إذ قدم في شهر رمضان الماضي،المسلسل الاذاعي مول الهوايل عبر اذاعة الكويت.
وفقدت الكويت أحد كبار الفنانين المميزين فيها لتغلق الثقافة الكويتية صفحة من إبداعاتها وتودع قامة شامخة قدمت الكثير لأمتها وأثرت الحياة الفنية الكويتية ونالت التقدير أينما حلت.
ولد عبدالرضا في دروازة عبد الرزاق بفريج العوازم في منطقة شرق بالكويت في 15 يوليو عام 1939 واشتهر بالتمثيل الكوميدي الذي عمل فيه لأكثر من 50 عاما حتى بات أحد أبرز الفنانين الخليجيين والعرب.
هو السابع في الترتيب من بين 14 شقيقا وشقيقة وكان والده يعمل بحارا.
وتلقى تعليمه في الكويت حتى مرحلة الثانوية العامة في مدرستي المباركية والأحمدية ثم عمل في وزارة الإرشاد والأنباء قبل أن يسافر في بعثة الى مصر عام 1956 لتعلم فنون الطباعة ثم في بعثة ثانية الى ألمانيا عام 1961 لاستكمال الدراسة.
تدرج في الوظائف الحكومية حتى وصل إلى منصب مراقب عام قسم الطباعة في وزارة الإعلام قبل أن يتقاعد عام 1979.
تزوج أربع مرات في حياته ولديه ثلاث بنات وولدان أكبرهم عدنان وأصغرهم بشار الذي يعمل في المجال الفني أيضا كما أن ابنته منال فنانة تشكيلية.
كانت بداياته الفنية في أوائل ستينات القرن الماضي وتحديدا في عام 1961 عندما شارك في مسرحية «صقر قريش بالفصحى» حيث كان بديلا للممثل عدنان حسين وأثبت نجاحه لتتوالى بعدها الأعمال من مسلسلات تلفزيونية ومسرحيات.
قدم عبدالرضا العديد من المسلسلات التي قارب عددها 30 مسلسلا وبعضها كان الأشهر خليجيا على الاطلاق ومنها «درب الزلق» مع سعد الفرج وخالد النفيسي وعبدالعزيز النمش وعلي المفيدي وأيضا مسلسل «الأقدار» الذي كتبه بنفسه.
كما كانت تجربته المسرحية غنية حيث قدم نحو 33 مسرحية كان أشهرها «باي باي لندن» و«بني صامت» و«عزوبي السالمية» و«على هامان يا فرعون» وغيرها كما كتب بعض أعماله المسرحية والتلفزيونية بنفسه ومنها «سيف العرب» و«فرسان المناخ» و«30 يوم حب» و«قاصد خير».
خاض عبدالرضا أيضا مجال التلحين والغناء والتأليف المسرحي والتلفزيوني وأصبح منتجا حيث اشتهر بالشخصية الساخرة المرحة التي تنتقد وتسخر من الأوضاع العربية بقالب كوميدي وهو أحد مؤسسي «فرقة المسرح العربي» عام 1961 و«فرقة المسرح الوطني» عام 1976 و«مسرح الفنون» عام 1979 وشركة مركز الفنون للانتاج الفني والتوزيع عام 1989.
اشتهر بجمال صوته وهو ما ميزه عن بقية الفنانين في جيله ما جعله يخوض تجربة الأوبريتات التي شارك في ثماني منها وكان أول فنان يخوض تجربة الأوبريتات التمثيلية الغنائية التي لاقت نجاحا كبيرا بالإضافة إلى أنه قام بالغناء ضمن أعماله التلفزيونية والمسرحية عندما كان العمل يستدعي ذلك.
ومن الأغاني الشهيرة التي قدمها أغنية بمناسبة زيارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش الى الكويت بعد التحرير بعنوان «مستر بوش» شاركه فيها الفنانان داوود حسين وحياة الفهد.
قدم عبدالرضا العديد من الثنائيات في الإذاعة والتلفزيون لعل أشهرها مع الفنان سعد الفرج والفنان خالد النفيسي والفنان عبدالعزيز النمش والفنانة سعاد عبدالله في عدد من الأوبريتات.
إحدى نقاط ضعفه كانت صحته التي خانته في عدة مرات حيث واجه عدة أزمات صحية كان أقساها في عام 2003 عندما تعرض لأزمة قلبية أثناء تصويره مسلسل «الحيالة» استدعت سفره إلى لندن لإجراء جراحة عاجلة عاد بعدها لإكمال تصوير المسلسل وفي عام 2005 أصيب بجلطة في الدماغ أدخل على أثرها العناية المركزة ونقل بعدها للعلاج في ألمانيا.
وأجرى كذلك عمليتي قسطرة للقلب في لندن عام 2015 لكنه منذ يومين وهو يقبع بالعناية الفائقة بالمستشفى في لندن قبل أن توافيه المنية.
ونعى الفنان طارق العلي، الراحل: «انتقل إلى رحمة الله والدي ومعلمي ووالد جميع فناني الكويت الفنان عبدالحسين عبدالرضا، أسأل الله القدير أن يسكنه فسيح جناته ويلهمنا الصبر والسلوان..الله يرحمك يا أبونا الحنون وسندنا بعد الله وأسأل الله سبحانه أن يرحمك ويغفر لك ويسكنك فسيح جناته ادعوا له بالمغفرة والرحمة».
وقالت الفنانة هيا الشعيبي: «لن ننساك يا عمي الغالي بوعدنان، فقد كنت الأب والمعلم والأستاذ،رحمك الله يا بوعدنان».
وقال الفنان محمد المنصور: «نعزي أنفسنا بوفاة الفنان الكبير الذي أفنى عمره في خدمة الكويت،وساهم في النهضة الفنية في الكويت،وتعلمنا منه الكثير».
وأضاف: «وفاته خسارة للفن الكويتي والخليجي،ورحم الله الفنان الكبير».
أما الفنان عبدالرحمن العقل،فقال: «نعزي أنفسنا بوفاة فقيد الكويت الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا،رحمة الله عليك يابوعدنان رحمة واسعة ونعزي كل محبيه وأهله وجمهوره الكبير».
واعتبرت الفنانة هيا عبدالسلام وفاة الفنان عبدالحسين عبدالرضا خسارة كبيرة للفن الكويتي والخليجي والعربي، وقالت: «فقدنا عملاقا في الفن والأخلاق والحياة،فهو الفنان الأول في الكويت وقد أمتع جماهيره في كل انحاء العالم العربي طوال 50 عاما،وستبقى ذكراه خالدة في القلوب».
وقال الفنان باسم عبدالأمير: «خسرنا فنانا كبيرا وعملاقا، إنا لله وإنا إليه راجعون وتغمده الله بواسع رحمته».
بينما أكدت الفنانة إلهام الفضالة ان عبدالحسين عبدالرضا قامة فنية كبيرة،قدم للفن الكويتي الكثير طوال خمسة عقود أثرى خلالها المسيرة الفنية بمئات الاعمال الرائدة والمسرحيات والمسلسلات الناجحة».
أعرب رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم عن خالص تعازيه ومواساته بوفاة الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا.
وقال الغانم إن الكويت فقدت أحد عمالقة الفن الكويتي والعربي الذي طالما أدخل البهجة في كل بيت كويتي وحمل رسالة فنية وطنية مبدأها الإخلاص وشعارها الصدق.
وأضاف أن الفنان الراحل قامة وطنية كبيرة، مثَل كل الكويتيين بصدق وعبر عن مواقفهم بوطنية وقدم حاجاتهم بإخلاص مؤكدا أن أعماله ستبقى خالدة وهي جزء من التاريخ الوطني.
وتقدم الغانم لذوي الفنان الراحل وللشعب الكويتي بخالص التعازي سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.
ونعى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة رئيس المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الشيخ محمد العبدالله الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا.
وقال إن الساحة الفنية الكويتية فقدت برحيل الفنان الكويتي العملاق «بوعدنان» قامة فنية وقطباً من أقطاب نجوم المسرح الكويتي.
وأضاف أن الراحل استطاع أن يخلد اسمه بين الكثير من الفنانين المشاهير على الساحة العربية والخليجية لاسيما شخصية «حسين» في المسلسل الكوميدي الكويتي الخالد «درب الزلق» الذي يعد من أشهر وأبرز المسلسلات الخليجية على الإطلاق بمزاملة رفيق دربه الفنان الكويتي سعد الفرج.
وتطرق العبدالله الى اسهامات الفنان الراحل في تأسيس فرقتي المسرح الوطني والمسرح العربي فضلا عن تجاربه الرائدة في التأليف المسرحي والتلفزيوني والتلحين الموسيقي والغناء.
واضاف ان أعمال فنان الكويت الذي اشتهر بشخصية «بوعليوي» تناولت على مدى سنوات جملة من الأحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية بأسلوب كوميدي نقدي سجل للراحل الكبير رسالة فنية هادفة.
وأوضح ان عبدالرضا حمل من خلال أعماله هموم الشارع العربي والخليجي بشكل خاص في ازمنة مختلفة اذ تمكن الفنان الراحل من ملامسة قلوب الجمهور عبر بساطة الطرح وعفوية الاداء ما اكسبه شهرة واسعة على المستويين الخليجي والعربي.
ولفت إلى أن الراحل من رواد الفن في منطقة الخليج العربي وأحد قلائل الفنانين الذين واصلوا العطاء في الخليج حتى سن متقدمة مشيرا الى دوره في تأسيس الحركة الفنية الخليجية الى جانب مجموعة من الفنانين امثال الراحلين خالد النفيسي وعلي المفيدي وغانم الصالح وغيرهم.
واضاف ان الفنان الراحل استطاع بفنه وموهبته وعطائه أن يسجل حضوره الدائم في قلوب الجماهير في كل الأعمال الكوميدية المسرحية والتلفزيونية والإذاعية التي شارك فيها منذ عام 1961.
وقال إن الساحة الفنية الكويتية والخليجية والعربية فقدت واحدا من رموزها الكبار ممن أشاع البهجة والسرور في قلوب جمهور المسرح والدراما.
وتقدم بخالص التعازي وأصدق المواساة إلى أسرة الفقيد والأسرة الفنية الكويتية داعيا المولى تعالى أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته ومحبيه الصبر والسلوان.
ونعى عدد من اعضاء مجلس الأمة، الفنان عبدالحسين عبدالرضا وقالوا انه كان عملاق الفن الكويتي والخليحي والعربي،قدم الكثير للكويت وزرع البسمة على شفاه جمهوره وسيبقى حيا في قلوب محبيه.
واكدوا انه اعطى الكثير لوطنه ولفنه وكان مخلصا في مجاله.
قال نائب رئيس مجلس الأمة عيسى الكندري: خالص العزاء للكويت في وفاة عملاق الفن الكويتي والخليجي الفنان عبدالحسين عبدالرضا فقد أوصى قبل وفاته بالولاء والوفاء للديرة وحكامها رحمه الله.
بدوره، قال النائب خليل الصالح: رحم الله عملاق الفن العربي، عبدالحسين عبدالرضا الذي ترجل عن هذه الحياة وله على كل ابتسامة كويتية صافية فينا جميل.
وأضاف الصالح أن عبدالرضا ‏رحل وبقي حياً في قلب الكويت، وميراث فنه الراقي محفور في ذاكرة التاريخ تتوارثه الأجيال جيلاً بعد جيل.
وقال النائب ناصر الدوسري: ‏رحم الله الفنان الكبير عبدالحسين عبدالرضا الذي عُرف عنه حبه وحرصه على وطنه، والذي لطالما رسم الابتسامة على وجوهنا.
‏وعزى النائب فراج العربيد الكويت برحيل ابنها المخلص عملاق الفن العربي عبدالحسين عبدالرضا سائلاً الله أن يرحمه بواسع رحمته.
وقال النائب عودة الرويعي: ‏لم تبكينا قط إلا في وفاتك. أسعدتنا وها نحن نبكي فراقك. الكويت كلها تترحم عليك.
ومن جهته قال النائب خالد الشطي إن الكويت خسرت أحد أبنائها الأوفياء، عملاق الفن ومنارة المسرح وأسطورة الإعلام.
 وأضاف أن عبد الحسين عبد الرضا سيظل اسمًا خالدًا ووسامًا في وجدان الوطن ورجلًا استثنائيًّا في عالم الفن.
  وقال النائب خالد العتيبي لقد غاب أحد أركان الفن الأصيل في الكويت والخليج العربي وستبقى أعماله في الذاكرة شاهدة على زمن جميل لم يتكرر ولن يتكرر.
  وقال بدوره النائب ناصر الدوسري: رحم الله الفنان الكبير عبد الحسين عبد الرضا الذي عُرف عنه حبه وحرصه على وطنه، والذي لطالما رسم الابتسامة على وجوهنا.
 وشارك النائب أحمد الفضل واصفًا الفقيد الراحل بأنه راسم ضحكة الكويت وابتسامتها.
 وعزى النائب حمود الخضير الشعب الكويتي بوفاة عملاق الفن عبد الحسين عبد الرضا، مؤكدًا أن أخلاقه وأعماله ستظل خالدة في ذهن الشعب الكويتي.
 ودعا النائب عبد الكريم الكندري بالمغفرة والرحمة للفقيد وقال اللهم أكرم نزله ووسع مدخله واجعل قبره روضة من رياض الجنة وألهم أهله الصبر والسلوان.
 وقال بدوره النائب محمد الدلال: اللهم ارحم عبدك ابن الكويت الرجل الذي أضاف الابتسامة للجميع بواسع رحمتك.
 وعزى النائب عبد الوهاب البابطين الكويت بوفاة رمز الفن الكويتي والخليجي الكبير عبد الحسين عبد الرضا داعيًا الله أن يتغمده بواسع رحمته.
وقال النائب يوسف الفضالة: لقد رحل عبد الحسين عبد الرضا وترك لنا تاريخًا وإرثًا فنيًّا جميلًا لامس قلوب الجميع وفقده الفن العربي والخليجي.
 وقدم النائب سعد الخنفور خالص العزاء للكويت بوفاة عملاق الفن الكويتي والخليجي عبد الحسين عبد الرضا على مر السنين، مؤكدًا أن الفقيد كان يدعو بكل قوة لحب الوطن والولاء له.
وقال النائب ثامر السويط: لا يكون الرمز رمزًا في مجاله إلا إذا كان محبًّا لوطنه ولشعبه وهكذا كان الراحل لذلك أحبه الشعب.
وعزى النائب وليد الطبطبائي أسرة الفقيد قائلًا: إنه طالما نشر الابتسامة من خلال أعماله التي يتذكرها كل أهل الكويت.
وأكد النائب عمر الطبطبائي أن الكويت فقدت عملاقًا من عمالقتها الذي سكن بوجدان وحياة كل كويتي وخليجي وعربي.
وقال إن الفنان العملاق عبد الحسين عبد الرضا وضع بصمته في كل بيت، ورسم الضحكة والفن الأصيل في وجداننا.
بدوره قال النائب صلاح خورشيد: نعزي أنفسنا وأهل الكويت بوفاة العم عبدالحسين عبدالرضا وندعو الله ان يغفر له ويرحمه وان ينزله منازل الشهداء والصديقين والصالحين.
وأكد النائب راكان النصف ان خبر وفاة الفنان الكبير أحزن عشاقه في جميع المجتمعات العربية بجميع أطيافها.
وتقدم النائب صالح عاشور بأحر التعازي لعائلة الفقيد والشعب الكويتي، مؤكداً ان عبدالحسين عبدالرضا قامة فنية كبرى بفقده خسرت الكويت أسطورة كبيرة.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار الفن - عبدالحسين عبدالرضا ... أسدل الستار ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار الفن - عبدالحسين عبدالرضا ... أسدل الستار" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الشاهد و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

السابق أخبار الفن - الليلة.. د.عاصم الدسوقى ضيف "حقائق وأسرار" على صدى البلد
التالى أخبار الفن - شاهد..آخر إطلالة للفنانة ياسمين صبري