أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الافق نيوزfont>

 

الاعلان رقم 3

أهل الخليج - اليمن: صالح يبدي استعداده لفتح (صفحة جديدة) مع (التحالف)

 

 

أنت الان تشاهد خبر - أهل الخليج - اليمن: صالح يبدي استعداده لفتح (صفحة جديدة) مع (التحالف)
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الاثنين 4 ديسمبر 2017 08:42 مساءً

اليمن: صالح يبدي استعداده لفتح (صفحة جديدة) مع (التحالف)

الأفق نيوز - في السياسة 4 ديسمبر,2017 نسخة للطباعة نسخة للطباعة

مع انفراط تحالفه مع أنصار الله وتجدد الاشتباكات بينهما
صنعاء ـ وكالات: قال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إنه مستعد لفتح “صفحة جديدة” في العلاقات مع التحالف الذي يقاتل في اليمن إذا ما أوقف الهجمات على بلاده في خطوة قد تمهد الطريق لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات. يأتي هذا التحول الواضح في المواقف في الوقت الذي اشتبك فيه أنصار صالح مع مقاتلي انصار الله لليوم الرابع في العاصمة صنعاء في معارك قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها أسفرت عن سقوط عشرات القتلى وأدت إلى دعوات لحماية المدنيين. وقال صالح في كلمة عبر التلفزيون “أدعو الأشقاء في دول الجوار والمتحالفين أن يوقفوا عدوانهم ويرفعوا الحصار وأن يفتحوا المطارات وأن يسمحوا للمواد الغذائية وإسعاف الجرحى وسنفتح معهم صفحة جديدة للتعامل معهم بحكم الجوار وسنتعامل معهم بشكل إيجابي ويكفي ما حصل في اليمن”. وتنحى صالح عن الرئاسة في 2012 بعد أن حكم اليمن لمدة 33 عاما وذلك في أعقاب أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه لكنه ظل زعيما لحزب المؤتمر الشعبي العام أكبر حزب سياسي في البلاد. وقال صالح إن البرلمان اليمني، الذي يهيمن عليه حزبه، هو القوة الشرعية الوحيدة في اليمن وإنه مستعد لإجراء محادثات مع التحالف. من جهتها أعلنت وزارة الخارجية السعودية وقوفها إلى جانب الشعب اليمني فيما أسمته “انتفاضة صنعاء” “للحفاظ على أرضه وهويته”. وذكرت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها مساء امس “نقف مع الشعب اليمني للحفاظ على أرضه وهويته” وذلك في أول تعليق لها على أحداث العاصمة صنعاء. وشاركت وزارة الخارجية السعودية على موقعها الرسمي برسم توضيحي (انفوجراف) حول أبرز ما جاء في بيان تحالف دعم الشرعية في اليمن. يبدو ان التحالف القائم منذ ثلاث سنوات بين أنصار الله والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح انفرط مع تبادل الطرفين الاتهامات بعد أربعة أيام من المواجهات الدامية في صنعاء واعلان صالح استعداده فتح “صفحة جديدة” مع التحالف بقيادة السعودية والذي رحب بتصريحاته. وتحول الانقسام إلى عنف هز صنعاء هذا الأسبوع وزاد المخاوف من ظهور جبهة جديدة في الحرب التي حصدت آلاف الأرواح وتسببت بأزمة انسانية. وتجددت الاشتباكات الدائرة منذ الاربعاء في صنعاء امس الاول حيث اتهم زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي الرئيس السابق بـ “الخيانة”. وأكد عبد الملك الحوثي مقتل أو إصابة 40 شخصا على الأقل فيما أشارت مصادر أمنية في صنعاء إلى سقوط أكثر من 60 بين قتيل وجريح. وتقاتل الجانبان للسيطرة على المحاور المهمة في العاصمة امس الاول بما في ذلك الوزارات والمطار الدولي، وفق مصادر امنية وشهود. وبدت صنعاء اشبه “بمدينة اشباح” وفق احد السكان.
وقال صالح في خطاب نقله التلفزيون “ادعو الاشقاء في دول الجوار والمتحالفين ان يوقفوا عدوانهم وان يرفعوا الحصار وان يفتحوا المطارات وسنفتح معهم صفحة جديدة”. واضاف “سنتعامل بشكل إيجابي. ويكفي ما حصل في اليمن” الذي اوقع فيه النزاع أكثر من 8750 قتيلا واكثر من 50 الف جريح بينهم اعداد كبيرة من المدنيين منذ مارس 2015، وبات القسم الاكبر من سكانه يعتمدون على المساعدات الانسانية. واكد صالح “نتعهد لاشقائنا وجيراننا اننا بعد وقف اطلاق النار وايقاف التحركات على الارض وفتح المطارات ورفع الحصار سنتحاور مباشرة كسلطة شرعية ممثلة بمجلس النواب”. وحمل الرئيس السابق بعنف على انصار الله مضيفا “أدعو القوات المسلحة والامن ان لا تنفذ اي تعليمات من قيادة انصار الله نفِذوا تعليمات المؤسسة العسكرية الممثلة بالقيادات الوطنية التاريخية الذين شملتهم التصفيات من قبل قيادة انصار الله”. من جهته، قال المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد إنه “قلق للغاية” جراء التطورات الأخيرة داعيا جميع الأطراف إلى “ممارسة ضبط النفس” وتجنب استهداف المدنيين. في المقابل، بدت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مرحبة بتحرك صالح لإبعاد نفسه عن انصار الله الذين تتهمهم بتنفيذ أهداف ايران في اليمن. وأكدت دعمها للجهود الساعية إلى “الحفاظ على عروبة اليمن ووحدة أراضيها “.

الاولي 2017-12-04

مع انفراط تحالفه مع أنصار الله وتجدد الاشتباكات بينهما
صنعاء ـ وكالات: قال الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إنه مستعد لفتح “صفحة جديدة” في العلاقات مع التحالف الذي يقاتل في اليمن إذا ما أوقف الهجمات على بلاده في خطوة قد تمهد الطريق لإنهاء الحرب المستمرة منذ نحو ثلاث سنوات. يأتي هذا التحول الواضح في المواقف في الوقت الذي اشتبك فيه أنصار صالح مع مقاتلي انصار الله لليوم الرابع في العاصمة صنعاء في معارك قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنها أسفرت عن سقوط عشرات القتلى وأدت إلى دعوات لحماية المدنيين. وقال صالح في كلمة عبر التلفزيون “أدعو الأشقاء في دول الجوار والمتحالفين أن يوقفوا عدوانهم ويرفعوا الحصار وأن يفتحوا المطارات وأن يسمحوا للمواد الغذائية وإسعاف الجرحى وسنفتح معهم صفحة جديدة للتعامل معهم بحكم الجوار وسنتعامل معهم بشكل إيجابي ويكفي ما حصل في اليمن”. وتنحى صالح عن الرئاسة في 2012 بعد أن حكم اليمن لمدة 33 عاما وذلك في أعقاب أشهر من الاحتجاجات ضد حكمه لكنه ظل زعيما لحزب المؤتمر الشعبي العام أكبر حزب سياسي في البلاد. وقال صالح إن البرلمان اليمني، الذي يهيمن عليه حزبه، هو القوة الشرعية الوحيدة في اليمن وإنه مستعد لإجراء محادثات مع التحالف. من جهتها أعلنت وزارة الخارجية السعودية وقوفها إلى جانب الشعب اليمني فيما أسمته “انتفاضة صنعاء” “للحفاظ على أرضه وهويته”. وذكرت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها مساء امس “نقف مع الشعب اليمني للحفاظ على أرضه وهويته” وذلك في أول تعليق لها على أحداث العاصمة صنعاء. وشاركت وزارة الخارجية السعودية على موقعها الرسمي برسم توضيحي (انفوجراف) حول أبرز ما جاء في بيان تحالف دعم الشرعية في اليمن. يبدو ان التحالف القائم منذ ثلاث سنوات بين أنصار الله والرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح انفرط مع تبادل الطرفين الاتهامات بعد أربعة أيام من المواجهات الدامية في صنعاء واعلان صالح استعداده فتح “صفحة جديدة” مع التحالف بقيادة السعودية والذي رحب بتصريحاته. وتحول الانقسام إلى عنف هز صنعاء هذا الأسبوع وزاد المخاوف من ظهور جبهة جديدة في الحرب التي حصدت آلاف الأرواح وتسببت بأزمة انسانية. وتجددت الاشتباكات الدائرة منذ الاربعاء في صنعاء امس الاول حيث اتهم زعيم جماعة أنصار الله عبد الملك الحوثي الرئيس السابق بـ “الخيانة”. وأكد عبد الملك الحوثي مقتل أو إصابة 40 شخصا على الأقل فيما أشارت مصادر أمنية في صنعاء إلى سقوط أكثر من 60 بين قتيل وجريح. وتقاتل الجانبان للسيطرة على المحاور المهمة في العاصمة امس الاول بما في ذلك الوزارات والمطار الدولي، وفق مصادر امنية وشهود. وبدت صنعاء اشبه “بمدينة اشباح” وفق احد السكان.
وقال صالح في خطاب نقله التلفزيون “ادعو الاشقاء في دول الجوار والمتحالفين ان يوقفوا عدوانهم وان يرفعوا الحصار وان يفتحوا المطارات وسنفتح معهم صفحة جديدة”. واضاف “سنتعامل بشكل إيجابي. ويكفي ما حصل في اليمن” الذي اوقع فيه النزاع أكثر من 8750 قتيلا واكثر من 50 الف جريح بينهم اعداد كبيرة من المدنيين منذ مارس 2015، وبات القسم الاكبر من سكانه يعتمدون على المساعدات الانسانية. واكد صالح “نتعهد لاشقائنا وجيراننا اننا بعد وقف اطلاق النار وايقاف التحركات على الارض وفتح المطارات ورفع الحصار سنتحاور مباشرة كسلطة شرعية ممثلة بمجلس النواب”. وحمل الرئيس السابق بعنف على انصار الله مضيفا “أدعو القوات المسلحة والامن ان لا تنفذ اي تعليمات من قيادة انصار الله نفِذوا تعليمات المؤسسة العسكرية الممثلة بالقيادات الوطنية التاريخية الذين شملتهم التصفيات من قبل قيادة انصار الله”. من جهته، قال المبعوث الأممي إلى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد إنه “قلق للغاية” جراء التطورات الأخيرة داعيا جميع الأطراف إلى “ممارسة ضبط النفس” وتجنب استهداف المدنيين. في المقابل، بدت حكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مرحبة بتحرك صالح لإبعاد نفسه عن انصار الله الذين تتهمهم بتنفيذ أهداف ايران في اليمن. وأكدت دعمها للجهود الساعية إلى “الحفاظ على عروبة اليمن ووحدة أراضيها “.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أهل الخليج - اليمن: صالح يبدي استعداده لفتح (صفحة جديدة) مع (التحالف) ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أهل الخليج - اليمن: صالح يبدي استعداده لفتح (صفحة جديدة) مع (التحالف)" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الوطن (عمان) و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

هنا

 

السابق أهل الخليج - (الأوروبي) يفشل في الاتفاق على حصص المهاجرين بعد “مناقشات حادة”
التالى أخبار الخليج - واشنطن تدعو إلى ابقاء خطوط اتصال مفتوحة مع بيونغيانغ