أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أخبار حوادث - النيابة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في أحداث مسجد الفتح

 

 

أنت الان تشاهد خبر - أخبار حوادث - النيابة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في أحداث مسجد الفتح
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الأربعاء 26 يوليو 2017 10:25 صباحاً

ارشيفية

الافق نيوز - ارشيفية

حجم الخط: A A A

شيماء السيد

25 يوليه 2017 - 05:57 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

استمعت محكمة جنايات القاهرة لمرافعة النيابة في محاكمة 494 متهمًا من أعضاء جماعة الإخوان، لارتكابهم أحداث العنف والقتل، والتي وقعت في شهر أغسطس من العام الماضي في منطقة رمسيس ومحيط جامع الفتح وقسم شرطة الأزبكية وراح ضحيتها 44 قتيلاً، وأصيب فيها 59 آخرون من بينهم 22 من ضباط وجنود الشرطة، حيث طالبت النيابة بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار شبيب الضمراني وعضوية المستشارين خالد سعد وأيمن البابلي، وحضور مصطفي الشريف رئيس النيابة الكلية ورفعت فيصل ومحمد عياد ومحمد شلبي وكلاء النيابة الكلية.

أكد مصطفى الشريف، رئيس النيابة الكلية، أن وقائع القضية تمثل انحرافًا خطيرًا ومنعطفا سحيقًا ضل مرتكبوها عن آيات الله.

وتابعت النيابة، أن هؤلاء المتهمين جماعة من جماعات الضلال والإضلال جماعة من جماعات الفكر الأسود، وأنهم نفروا من عيش الأسوياء فما كان لهم من الآدمية سوى أسمها فقد أباحوا سفك الدماء ومارسوا معتقداتهم البالية وفكرهم الغاشم كي يعودوا لسدة الحكم يزعمون أنهم من أهل الدين وهم من زبانية الجحيم.

واستعرض رفعت فيصل ومحمد عياد ومحمد شلبي، ممثلو النيابة العامة وقائع الدعوى، قائلين حينما أسقط الشعب المصري رئيسا ينتمي إلى جماعة الإخوان أسقطه في ثورة عارمة فما كان من جماعته، إلا أن ملأت الدنيا ضجيجا هنا وهناك في الخارج والداخل يقيمون التجمهرات واعتصامات مسلحة قاصدين إرهاب الشعب المصري فدبروا ونظموا تجمهرات إعمالا لإرادتهم الخبيثة كان منها وقائع دعوانا والتي حدثت يوم الجمعة  16 أغسطس عام  2013، بأن احتشد الغالبية منهم بمسجد الفتح ونظموا مسيرات أغلقوا عل إثرها جميع الطرق التابعة لديوان قسم شرطة الأزبكية وعطلوا سير وسائل النقل، وولوا وجهتهم لديوان القسم، وما أن دنوا منه حتى بدأوا في تنفيذ مخططهم أثاروا القوات القائمة على تأمين القسم فباءت محاولتهم بالفشل لتحلي القوات الشرطية بضبط النفس فصعدوا من وتيرة الأحداث وتعدوا على القوات ومن تواجد بمحيط المكان من أهاليه للدفاع عن وطنهم ومؤسسات دولتهم، بأن رشقوهم بالحجارة وزجاجات المولوتوف والألعاب النارية حال كونهم مدججين بالأسلحة النارية وأشهروها صوبهم، وأطلقوا منها وابلا ليتمكنوا من اقتحام القسم  وقتل كل من يعترض سبيلهم في الوصول لغايتهم واعتلوا مبنى المقاولون العرب والمباني المجاورة له واتخذ كل منهم  موضعه وأطلقوا وابلاً آخر من الأعيرة وما أن حاصرتهم القوات والأهالي حتى قصدوا مسجد الفتح واعتصموا بداخله مدنسين إياه فأوصدوا أبوابه واعتلوا مآذنه ولم يرضخوا للقوات التي أسدت لهم النصح بالخروج الأمن، فأشهروا أسلحتهم  الغادرة في مواجهة القوات وجمع من الأهالي المحيطين به فأسقطوا قتلى وجرحى بخسة فعلهم.

وتطرق ممثلو النيابة لعرض أدلة الثبوت بالقضية ومنها اعترافات بعض المتهمين بالمشاركة في التجمهر واعتراف أحد المتهمين بمقابلته بمتهم آخر كان بحوزته سلاح وتوجهوا به إلى محل الواقعة، والذي أطلق وابلا من الأعيرة النارية من السلاح الذي كان بحوزته، فضلاً عما جاء بشهادة الشهود كذلك ما جاء على لسان الضباط من ضبط العديد من الأسلحة النارية بمحيط مكان الواقعة والعديد من المضبوطات بحوزة المتهمين منها أسلحة نارية وذخائر متنوعة وكاميرات تصوير وأقنعة غاز وصواعق كهرباء وأجهزة لا سلكية وكتب وسيديهات خاصة بالجماعة وتليسكوب، فضلا عن تقارير  الطب الشرعى الخاصة بفحص جثامين المتوفين والمصابين والتي ثبت من خلالها إصابتهم جميعا بطلقات نارية.

 


ارشيفية

أخبار متعلقة

#
#
#
#

استمعت محكمة جنايات القاهرة لمرافعة النيابة في محاكمة 494 متهمًا من أعضاء جماعة الإخوان، لارتكابهم أحداث العنف والقتل، والتي وقعت في شهر أغسطس من العام الماضي في منطقة رمسيس ومحيط جامع الفتح وقسم شرطة الأزبكية وراح ضحيتها 44 قتيلاً، وأصيب فيها 59 آخرون من بينهم 22 من ضباط وجنود الشرطة، حيث طالبت النيابة بتوقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار شبيب الضمراني وعضوية المستشارين خالد سعد وأيمن البابلي، وحضور مصطفي الشريف رئيس النيابة الكلية ورفعت فيصل ومحمد عياد ومحمد شلبي وكلاء النيابة الكلية.

أكد مصطفى الشريف، رئيس النيابة الكلية، أن وقائع القضية تمثل انحرافًا خطيرًا ومنعطفا سحيقًا ضل مرتكبوها عن آيات الله.

وتابعت النيابة، أن هؤلاء المتهمين جماعة من جماعات الضلال والإضلال جماعة من جماعات الفكر الأسود، وأنهم نفروا من عيش الأسوياء فما كان لهم من الآدمية سوى أسمها فقد أباحوا سفك الدماء ومارسوا معتقداتهم البالية وفكرهم الغاشم كي يعودوا لسدة الحكم يزعمون أنهم من أهل الدين وهم من زبانية الجحيم.

واستعرض رفعت فيصل ومحمد عياد ومحمد شلبي، ممثلو النيابة العامة وقائع الدعوى، قائلين حينما أسقط الشعب المصري رئيسا ينتمي إلى جماعة الإخوان أسقطه في ثورة عارمة فما كان من جماعته، إلا أن ملأت الدنيا ضجيجا هنا وهناك في الخارج والداخل يقيمون التجمهرات واعتصامات مسلحة قاصدين إرهاب الشعب المصري فدبروا ونظموا تجمهرات إعمالا لإرادتهم الخبيثة كان منها وقائع دعوانا والتي حدثت يوم الجمعة  16 أغسطس عام  2013، بأن احتشد الغالبية منهم بمسجد الفتح ونظموا مسيرات أغلقوا عل إثرها جميع الطرق التابعة لديوان قسم شرطة الأزبكية وعطلوا سير وسائل النقل، وولوا وجهتهم لديوان القسم، وما أن دنوا منه حتى بدأوا في تنفيذ مخططهم أثاروا القوات القائمة على تأمين القسم فباءت محاولتهم بالفشل لتحلي القوات الشرطية بضبط النفس فصعدوا من وتيرة الأحداث وتعدوا على القوات ومن تواجد بمحيط المكان من أهاليه للدفاع عن وطنهم ومؤسسات دولتهم، بأن رشقوهم بالحجارة وزجاجات المولوتوف والألعاب النارية حال كونهم مدججين بالأسلحة النارية وأشهروها صوبهم، وأطلقوا منها وابلا ليتمكنوا من اقتحام القسم  وقتل كل من يعترض سبيلهم في الوصول لغايتهم واعتلوا مبنى المقاولون العرب والمباني المجاورة له واتخذ كل منهم  موضعه وأطلقوا وابلاً آخر من الأعيرة وما أن حاصرتهم القوات والأهالي حتى قصدوا مسجد الفتح واعتصموا بداخله مدنسين إياه فأوصدوا أبوابه واعتلوا مآذنه ولم يرضخوا للقوات التي أسدت لهم النصح بالخروج الأمن، فأشهروا أسلحتهم  الغادرة في مواجهة القوات وجمع من الأهالي المحيطين به فأسقطوا قتلى وجرحى بخسة فعلهم.

وتطرق ممثلو النيابة لعرض أدلة الثبوت بالقضية ومنها اعترافات بعض المتهمين بالمشاركة في التجمهر واعتراف أحد المتهمين بمقابلته بمتهم آخر كان بحوزته سلاح وتوجهوا به إلى محل الواقعة، والذي أطلق وابلا من الأعيرة النارية من السلاح الذي كان بحوزته، فضلاً عما جاء بشهادة الشهود كذلك ما جاء على لسان الضباط من ضبط العديد من الأسلحة النارية بمحيط مكان الواقعة والعديد من المضبوطات بحوزة المتهمين منها أسلحة نارية وذخائر متنوعة وكاميرات تصوير وأقنعة غاز وصواعق كهرباء وأجهزة لا سلكية وكتب وسيديهات خاصة بالجماعة وتليسكوب، فضلا عن تقارير  الطب الشرعى الخاصة بفحص جثامين المتوفين والمصابين والتي ثبت من خلالها إصابتهم جميعا بطلقات نارية.

 

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار حوادث - النيابة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في أحداث مسجد الفتح ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار حوادث - النيابة تطالب بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في أحداث مسجد الفتح" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصريون و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

التالى أخبار حوادث - السجن 5 سنوات وكفالة 10 آلاف جنيه لسائق بتهمة القتل الخطأ