أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الافق نيوزfont>

 

الاعلان رقم 3

أخبار مصرية - «زي النهارده».. آية الله الخمينى يعود إلى إيران 1 فبراير 1979

 

 

أخبار مصرية - «زي النهارده».. آية الله الخمينى يعود إلى إيران 1 فبراير 1979
أخبار مصرية - «زي النهارده».. آية الله الخمينى يعود إلى إيران 1 فبراير 1979

أنت الان تشاهد خبر - أخبار مصرية - «زي النهارده».. آية الله الخمينى يعود إلى إيران 1 فبراير 1979
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الخميس 1 فبراير 2018 05:28 صباحاً

الأفق نيوز - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اسمه كاملا روح الله بن مصطفى موسوى، وهو مولود في ٢٤ سبتمبر ١٩٠٠ في قرية خمين جنوب غربى مدينة «قم» الشهيرة ولقب باسم هذه القرية (الخمينى)، وكان أبوه عالما وفقيها قتله أحد كبار الملاك، بسبب دفاعه عن حقوق الفلاحين.

انضم الخمينى إلى الحوزة العلمية لآية الله عبدالكريم الحائرى أحد علماء مدينة «آراك» الذي انتقل إلى قم وبصحبته الخمينى في ١٩٢٢، ولما أتم تعليمه بدأ في مساعدة أستاذه في التدريس ومنعه رجال الشاه من إلقاء الدروس بسبب تطرقه للسياسة، وزادت المعارضة لنظام الشاه وكان الخمينى على رأس المعارضين، وكانت المناسبة الأولى التي ظهر فيها اسم الخمينى أثناء احتفالات الشيعة بذكرىاستشهاد الإمام الحسين في يوم عاشوراء حيث دعا إلى التظاهر والإضراب، واستجابت الجماهير لنداءاته وأظهر ذلك تأثير الخمينى في الجماهير.

وقمع الشاه المظاهرات واعتقل الخمينى، ونفاه فسافر إلى تركيا، ثم النجف الأشرف بالعراق ليتجمع حوله المعارضون للشاه خارج إيران، وبدأ العلماء يفكرون في الإطاحة بالشاه، ثم رحل إلى دمشق بعد رفضه أن يكف عن مهاجمة الشاه ثم توجه إلى باريس في أكتوبر ١٩٧٧، واستقر في بيت صغير في ضاحية نوفل لوشانو غربى باريس، والتى كانت نقطة تحول في تاريخه وتاريخ بلاده.

وكانت أشرطة الخمينى المسجلة تحرك الشارع ضد الشاه وفى يوم الجمعة ٨ سبتمبر ١٩٧٨ وقعت مصادمات بين الشرطة والمدنيين سقط خلالها أربعة آلاف قتيل، وسمى ذلك اليوم «الجمعة الدامى» وامتدت المظاهرات إلى أربعين مدينة، ورفض الخمينى التفاوض مع الحكومة الإيرانية، وسقطت الحكومة، وكُلف رئيس الأركان «غلام رضا أزهرى» بتشكيل حكومة جديدة ورأى الخمينى ضرورة تحييد الجيش في الصراع بين الشعب والشاه، فخصص جزءًا كبيرًا من آلته الإعلامية وطلب من الشعب الثائر ألا يصطدم بالجيش.

واستمرت الاضطرابات والمظاهرات وأعلن الخمينى أنه سيرفض أي حكومة طالما بقى الشاه، وأنه لن يقبل إلا بسقوطه وإقامة جمهورية إسلامية تمنح صلاحيات دستورية مطلقة للفقيه، وغادر الشاه إيران في ١٦ يناير ١٩٧٩ إلى القاهرة، و«زي النهارده» في ١ فبراير ١٩٧٩ وصل الخمينى إلى طهران ومضت الأحداث سريعة واستقر الأمر للخمينى بعد شد وجذب مع حكومات أخرى إلى أن توفى الخمينى في ٣ يونيو ١٩٨٩.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أخبار مصرية - «زي النهارده».. آية الله الخمينى يعود إلى إيران 1 فبراير 1979 ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أخبار مصرية - «زي النهارده».. آية الله الخمينى يعود إلى إيران 1 فبراير 1979" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع المصرى اليوم و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

هنا

 

السابق أخبار مصرية - عودة حركة القطارات بعد توقفها ساعة على خط منوف بسبب خلع بالسكة الحديد بتلا
التالى أخبار مصرية - «زي النهارده».. مجزرة استاد بورسعيد 1 فبراير 2012