أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

 

الاعلان رقم 3
الاعلان رقم 4
الاعلان رقم 5

أقتصاد - ولنا كلمة : محتاجون إلى جرأة سياحية

 

 

أنت الان تشاهد خبر - أقتصاد - ولنا كلمة : محتاجون إلى جرأة سياحية
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - السبت 12 أغسطس 2017 10:06 مساءً

الأفق نيوز - طالب الضباري

يستغرب الإنسان أحيانا عندما يزور بلدا ما للسياحة أن المقومات التي لديها لا تبعد كثيرا عما لدينا من مقومات، فاذا كانت لديهم طبيعة فنحن كذلك وإذا كانت لديهم آثار فنحن ربما آثارنا أقدم وأعرق، واذا كان لديهم تنوع في التضاريس فنحن اكثر من نتميز بها شواطئ وجبال وصحاري، ولعل نحن كبلد في شبه الجزيرة العربية ميزة السياحة فيها طوال العام،بمعنى أن كل فترة تتناسب مع طبيعة ما يبحث عنه السائح سواء الخليجي أو الأوروبي أو الآسيوي، فمن جبال صلالة صيفا وعلى امتداد شواطئ الوسطى إلى رأس الحد في الشرقية جنوب والجبل الأخضر في كلا الموسمين صيفا وشتاء الى مسندم ذات الطبيعة الجبلية الرائعة، فماذا إذن ينقصنا أن نكون بلدا سياحيا مثل العالم في الوقت الذي توجد هناك بعض البلاد لا تتوفر فيها سوى سياحة تجارية استطاعت ان تقنع بها غالبية العمانيين أن تكون وجهتهم الأساسية مع كل إجازة يحصلون عليها، أليس ذلك إهدارا لأموال البلد أولى بها للتطوير والتحديث؟ فمن المسؤول عن ذلك؟ بطبيعة الحال ليس المواطن لأن ما يدفعه للقيام بذلك غياب المقوم السياحي في بلده وشعوره بأن القائمين على هذا القطاع لا يملكون الأدوات أو القدرة على التغيير والبحث عن البدائل ذات الجودة العالية والأقل كلفة، وعلى الاستمرار في طرح مثل هذه المواضيع إعلاميا والدعوة إلى التوجه لفكر استثماري سياحي ذي مردود اقتصادي عال، إلا أن كل تلك الأطروحات والدعوات لا تزال بعيدة عن التأثير في فكر قادة الاقتصاد ربما خشية أن يؤثر ذلك على الموازنة العامة، فهل فعلا هذه الخشية هي السبب الرئيسي حتى الآن في تراجعنا السياحي وعدم استغلالنا لهذا المقوم والإيراد الحيوي المهم؟ الإجابة بطبيعة الحال مثلما اتفق عليها الكثير غير ذلك وإنما ترجع الأسباب إلى عدم توفر الجرأة لدى متخذي القرار لكي نتحول الى بلد سياحي قوي على الأقل كبداية لسياحتنا الداخلية من خلال البدء في تشجيع الاستثمار لبناء ما يتطلبه هذا القطاع من خدمات متنوعة تتناسب مع طبيعة وأحوال المجتمع.
اذن ما ينقصنا كما يرى البعض في هذا الجانب الجرأة السياحية لدى المهتمين ليس في الحكومة فقط وإنما حتى من يمتلك رؤوس الأموال من المواطنين ممن لديهم القدرة على تحقيق مثل ذلك الا أنهم يتجنبون الدخول في مثل هذه المشاريع خشية الخسارة، وتلك في الواقع نظرة ضيقة تفتقر إلى البعد الاقتصادي والاستثماري، تماما كما سبق وان حصل في ما مضى عندما كانت الدعوة الى الاستثمار في انشاء المجمعات وكذلك بعض الفنادق في بعض المحافظات تحفظ اصحاب رؤوس الأموال المحليين فاقبل عليها مستثمرون من الخارج فسيطروا على مثل هذا النوع من التجارة، فَلَو اخذنا مثالا على ذلك بعض المنتجعات والمجمعات التجارية في محافظة ظفار ستجدها كلها استثمارات خارجية وهذه ميزة جيدة، لكن الأميز عندما يكون مبارك ذلك محليا، فهل العمانيون لا يمتلكون الأموال القادرة على تنفيذ مثل هذه المشاريع؟ وأن يكون إيرادها أو عائدها المادي جميعه يدعم دورة أو عجلة الاقتصاد الوطني، أم أن الوافد أجرأ منا في ذلك ودرجة المخاطرة لديه مرتفعة لكي تدفعة إلى تحقيق المزيد من النجاح؟ على الرغم انني لا أرى مثل تلك المخاطرة التي تصل إلى حد تخزين الأموال وعدم استثمارها في مشاريع ذات عائد اقتصادي وتخدم الوطن والمجتمع.
فالسياحة في أي بلد من المشاريع الناجحة ولا يؤثر عليها سوى الإخلال بالأمن وفقد الأمان لدى السائح، فعمان ولله الحمد في مقدمة دول العالم التي تمتاز بهذه الخاصية فلنتحلى بشيء من الجرأة ونرفع درجة المخاطرة وننتزع الخوف من الفشل ولنبدأ في نشر الخدمات في الأماكن التي للأسف الشديد أصبح يسيطر عليها مجموعة من أفراد المجتمع تنزع ملكيتها وتحول إلى ممتلكات عامة المجتمع بكليته أحق بها من اولئك الذين يستأثرون بها كأراضي بيضاء لا نفع منها، فهل فعلا ندرك اننا نحتاج إلى قطاع سياحي مثل باقي دول العالم؟ أم أن الحكومة لا تريد ذلك أو بمعني آخر لا تستطيع ان تتخذ قرارا تتحول بواسطة الملايين التي يدفعها المواطنون في الخارج القريب إلى الداخل الأقرب؟.

* أمين سر جمعية الصحفيين العمانية
Dhabari88@hotmail.com

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أقتصاد - ولنا كلمة : محتاجون إلى جرأة سياحية ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أقتصاد - ولنا كلمة : محتاجون إلى جرأة سياحية" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الوطن (عمان) و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

اعلانات المحتوي

 

السابق أقتصاد - عبدالغني : فتح قطر أبوابها لـ 80 دولة من دون تأشيرة ينشِّط السياحة
التالى أقتصاد - تفاصيل حجز قطع أراضي «السعر المعلن» بأسوان الجديدة