أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الافق نيوزfont>

 

الاعلان رقم 3

أقتصاد - محللون: انخفاض حاد في مشتريات النفط الإيراني الشهرين المقبلين

 

 

أقتصاد - محللون: انخفاض حاد في مشتريات النفط الإيراني الشهرين المقبلين
أقتصاد - محللون: انخفاض حاد في مشتريات النفط الإيراني الشهرين المقبلين

أنت الان تشاهد خبر - أقتصاد - محللون: انخفاض حاد في مشتريات النفط الإيراني الشهرين المقبلين
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الأحد 13 مايو 2018 08:43 مساءً

الأفق نيوز - عزا المحللون صعود الأسعار القوي إلى تراجع متوقع في صادرات النفط الإيرانية، وقال سوكريت فيجاياكار مدير «تريفكتا» لاستشارات الطاقة «صادرات إيران من النفط إلى آسيا وأوروبا من شبه المؤكد أن تتراجع لاحقا هذا العام وفي 2019 مع بحث بعض الدول عن بدائل تفاديا للمتاعب مع واشنطن ومع بدء ظهور تأثير العقوبات».وكجزء من الانسحاب، ستعيد الولايات المتحدة فرض عقوبات تستهدف قطاع النفط الإيراني، وقطاع الشحن، والمعاملات المالية الدولية لإيران بحلول أوائل نوفمبر ويعتقد محللون من مؤسسة «جيه.بي.سي إنرجي» للاستشارات، في فيينا، أنه «مع وجود هذا الخطر بشكل مؤكد، نتوقع انخفاضا حادا في مشتريات النفط الخام الإيراني من جانب جميع الأطراف خلال الشهرين المقبلين».
وتوقع المحللون اختفاء ما بين 500 ألف إلى 700 ألف برميل يوميا من إمدادات النفط الخام الإيراني من السوق في الأشهر المقبلة، ويصل هذا الانخفاض إلى نحو 13 إلى 18 % من إنتاج إيران.ووفقا لمحللين في «كوميرتس بنك» في فرانكفورت، فإن الخطوة التي اتخذها ترامب لن تقضي على جميع صادرات النفط الإيرانية، لأن دولا أخرى تعارض انسحابه من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015، خاصة من جهة بريطانيا وفرنسا وألمانيا وروسيا والصين من جهة أخرى. وتوقع بنك «جولدن ساكس» الأميركي أن تواجه إيران نقصاً في معدل إنتاج النفط لديها لمدة ستة أشهر، وذلك بمقدار قد يصل إلى 250 ألف برميل يومياً طوال هذه الفترة، ومن الممكن أن يدعم أسعار خام النفط بنحو 3.5 دولارات للبرميل الواحد، ذلك في حالة عدم تحرك أي من أعضاء منظمة الأوبك العالمية من أجل العمل على تعويض الفارق.وأشارت مؤسسة «جولدمان ساكس» إلى احتمالية صعود سعر برميل خام برنت إلى 82.5 دولارا خلال الصيف المقبل، وذلك بسبب التوترات الموجودة في الدول التي تقوم بإنتاج النفط بشكل رئيسي.ويرى «جولدمان ساكس» أنه عند قيام الولايات المتحدة الأميركية بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، إضافة إلى إعادة فرض العقوبات الثانوية على الجانب الإيراني، فلن يكون مؤثراً في السوق بشكل فوري، حيث إنه من المحتمل ألا يتسبب ذلك في فقد صادرات تصل إلى مليون برميل من النفط يومياً كما حدث في الفترة ما بين 2012 و2015، ذلك إضافة إلى أن هناك بعض الأخطار الجيوسياسية ستواجه إعادة التوازن في أسواق الطاقة خلال الأشهر المقبلة، وذلك ما يوحي بأن أسعار النفط ستستمر في التقلب خلال الفترة المقبلة.
وأكد تقرير «شيب آند بونكر» الدولي أن منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك» سارعت إلى تأكيد التزامها الكامل بالمحافظة على ما تحقق من جهود الدول المنتجة من أجل دعم استقرار سوق النفط الخام، عقب قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتوقع مسبقا بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وعودة تطبيق العقوبات الاقتصادية عليها بسبب تحايلها واستغلالها الثغرات في الاتفاق الذي تم إبرامه في عام 2015.ولفت التقرير إلى تأكيدات المهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية على أن صناعة النفط الخام حاليا في وضع أفضل بكثير مقارنة بالحالة التي كانت عليها عندما بدأت جهود الشراكة بين المنتجين في عام 2016، مشيرا إلى أن المعنيين يرون جوانب في الصناعة لا يراها آخرون، وأن هدف المنتجين الأساسي هو الوصول إلى سوق كاملة الاستقرار.
كما سلط التقرير الضوء على نفي الوزير الفالح ما تردد في السوق أخيرا بأن السعودية تسعى إلى دفع أسعار النفط الخام إلى مستوى فوق 80 دولارا للبرميل لدعم طرح شركة «أرامكو» في أسواق المال العالمية عند خصخصتها جزئيا في العام المقبل، لافتا إلى أن هدف الرياض ليس هو الأسعار إنما استعادة التوازن والاستقرار في سوق النفط.
إلى ذلك، أوضح رينهولد جوتير مدير قطاع النفط والغاز في شركة «سيمنس» العالمية، أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وتطبيق أعلى مستوى من العقوبات الاقتصادية على طهران ستكون له انعكاسات واسعة على صعود أسعار النفط الخام، وقد ظهر ذلك برد فعل سريع تمثل في ارتفاع قدره 2%، ومن المرجح أن يتحقق مزيد من المكاسب في الفترة المقبلة خاصة إذا فشلت جهود التوصل إلى اتفاق بديل.ونوه جوتير بأن المعروض النفطي سيواجه مزيدا من الضغوط والانكماش بسبب الانهيار المتوقع في مستوى الصادرات النفطية الإيرانية التي كانت تكافح من أجل التعافي في السنوات الماضية، كما أن الاستثمارات الدولية في القطاع النفطي ستواجه حالة من الجمود والانسحابات المتتالية مثلما حدث في فنزويلا. من جانبه، يقول أندرو موريس مدير شركة «بويري» للاستشارات الإدارية، «إن الإنتاج الصخري الأميركي لا يمكن أن يعوض الانقطاعات أو التخفيضات التي يقوم بها المنتجون التقليديون مهما تسارع هذا الإنتاج نظرا لاختلاف جودة المنتج ومدى تلاؤمه مع مصافي التكرير الدولية».

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أقتصاد - محللون: انخفاض حاد في مشتريات النفط الإيراني الشهرين المقبلين ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أقتصاد - محللون: انخفاض حاد في مشتريات النفط الإيراني الشهرين المقبلين" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الشاهد و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

هنا

 

السابق أقتصاد - النشاط الصناعي في نيويورك يتجاوز التوقعات
التالى أقتصاد - بالم هيلز تربح 242 مليون جنيه في الربع الأول من 2018