أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الافق نيوزfont>

 

الاعلان رقم 3

فوركس العرب - تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ثمانية أشهر أمام الدولار الأمريكي

 

 

فوركس العرب - تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ثمانية أشهر أمام الدولار الأمريكي
فوركس العرب - تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ثمانية أشهر أمام الدولار الأمريكي

أنت الان تشاهد خبر - فوركس العرب - تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ثمانية أشهر أمام الدولار الأمريكي
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الجمعة 29 يونيو 2018 11:56 صباحاً

الأفق نيوز - انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني خلال الجلسة الأمريكية لنشهد الأدنى لها منذ الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب حديث عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستيك في أتلانتا.

 

في تمام الساعة 04:44 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.19% إلى مستويات 1.3088 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3113 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له في نحو ثمانية أشهر عند 1.3050، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3121.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم حديث كبير الاقتصاديين لبنك إنجلترا وعضو لجنة السياسة النقدية للمركزي البريطاني أندى هالدن عن نمو الإنتاجية في المحاضرة السنوية لأكادمية العلوم الاجتماعية في لندن والذي أعرب من خلاله أنه لا يزال هناك بعض الضعف داخل الاقتصاد البريطاني إن لم يكن قد تلاشى كلياً، موضحاً أن النمو الاقتصادي في المملكة المتحدة يحوم حول 1.5%.

 

وتطرق هالدن إلى أن معدلات الإنتاجية من أكبر التحديات التي تواجة الاقتصاد الملكي البريطاني في الوقت الراهن، مع أعربه عن كون سوق العمل مستمر في التحسن وأن الضغوط الصعودية تتزايد على الأجور، مضيفاً أن بنك إنجلترا سوف يحتاج إلى الاحتفاظ ببعض درجات التحفيز النقدي حتى مع ارتفاع الفائدة، وموضحاً أنه لولا تباطؤ البيانات خلال الآونة الأخيرة لكان البنك المركزي البريطاني إقدم على رفع الفائدة في أيار/مايو الماضي.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من الكشف عن تقرير الاستقرار المالي قبل بنك إنجلترا والذي أعرب من خلاله صانعي السياسة النقدية لدى البنك المركزي البريطاني أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا يزال يشكل الخطر المحلي الرئيسي بالنسبة للاستقرار المالي في المملكة المتحدة وأنه باستثناء ذلك تظل المخاطر المحلية متوازنة، مع الإشارة إلى أن ديون الشركات في بريطانيا أقل بكثير من مستوياتها في 2008.

 

وتطرق التقرير بالأمس إلى أن النظام المصرفي في المملكة المتحدة يمكن أن يدعم الاقتصاد في حالة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بشكل منتظم، مع ضرورة الإبقاء على وجود المخزون الرأسمالي للمصارف عند 1%، والإشارة إلى أن الائتمان الاستهلاكي في المملكة المتحدة ينمو بشكل سريع، وأن عجز الحساب الجاري في بريطانيا لا يزال كبيراً حسب المعايير الدولية.

 

وأفاد التقرير أيضا أنه خلال الفصول الأخيرة تم تمويل عجز الحساب الجاري بشكل متزايد من خلال التدفقات الرأسمالية، وتباعاً تنامى اعتماد المملكة المتحدة على ثقة المستثمرين الأجانب، وصولاً إلى تطرق التقرير إلى أن المخاطر العالمية تتنامي وعلى رأسها زيادة حدة التوترات التجارية والتشديد النقدي في الولايات المتحدة وما له من تداعيات على الأسواق الناشئة وعدم الاستقرار السياسي في إيطاليا.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد بالأمس المؤتمر الصحفي الذي عقده محافظ المركزي البريطاني مارك كارني والذي نوه من خلاله إلى تنامي حدة التوترات التجارية العالمية، موضحاً أن المخاطر العالمية قد ينتج عنها مخاطر طويلة الأمد والتي قد تؤدي إلى انخفاض أسعار الفائدة، ومضيفاً أن تزايد الدعوات الحمائية يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على النمو الاقتصادي العالمي.

 

كما نوه كارني أن إنفاق المستهلكين وأعباء الدين في المملكة المتحدة لا يزال منخفضاً وأن رؤوس أموال المصارف في المملكة المتحدة قد ارتفعت، ويمكن أن تصمد أمام خروج بريطانيا بشكل غير منتظم من الاتحاد الأوروبي، مع أعربه عن كون تخفيف مخاطر خروج بريطانيا من الاتحاد على النظام المالي يعتمد على الجهود التي يبذلها الاتحاد الأوروبي.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي صدور القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي والتي أظهرت اتساع أكبر اقتصاد في العالم 2.0% خلال الربع الأول مقارنة بالقراءة الثانية السابقة والتوقعات عند 2.2%، ومقابل 2.9% في الربع الرابع، بينما أوضحت القراءة النهائية للناتج المحلي الإجمالي المقاس بالأسعار تسارع النمو إلى 2.2% مقارنة بالقراءة الثانية السابقة والتوقعات عند 1.9% ومقابل 2.3% في الربع الرابع،

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا أيضا الكشف عن القراءة الأسبوعية لمؤشر طلبات الإعانة الأمريكية والتي أظهرت ارتفاعاً بواقع 9 ألف طلب إلى 227 ألف طلب مقابل 218 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند 220 ألف طلب،  بينما أوضحت قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 16 من حزيران/يونيو الجاري انخفاضاً بواقع 21 ألف طلب لنحو 1,705 ألف طلب مقابل نحو 1,7426 ألف طلب، بخلاف التوقعات عند نحو 1,718 ألف طلب.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع فوركس العرب - تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ثمانية أشهر أمام الدولار الأمريكي ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "فوركس العرب - تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني للأدنى لها في ثمانية أشهر أمام الدولار الأمريكي" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع اخبار الفوركس اليوم و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

هنا

 

التالى اقتصاد مصر - 1.5 مليار يورو استثمارات ومنح قدمتها الوكالة الفرنسية لمصر منذ 2007