أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الافق نيوزfont>

 

الاعلان رقم 3

أقتصاد - تعرف على موعد الازمة المالية العالمية القادمة

 

 

أقتصاد - تعرف على موعد الازمة المالية العالمية القادمة
أقتصاد - تعرف على موعد الازمة المالية العالمية القادمة

أنت الان تشاهد خبر - أقتصاد - تعرف على موعد الازمة المالية العالمية القادمة
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الأحد 13 مايو 2018 09:02 مساءً

الأفق نيوز - تتجه معدلات الفائدة نحو الارتفاع، ومن المرجح أن يضع هذا الاتجاه الصاعد الأسواق المالية تحت الضغط خلال الفترة المقبلة. لكن سيرغب الجميع في معرفة أين ستأتي الأزمة القادمة؟، وما هو الجاني الأكثر احتمالاً؟، الإجابة يقدمها تحليل نشرته مجلة “الإيكونوميست”.وتميل الأزمات المالية إلى أن تحتوي على واحد أو أكثر من المكونات الثلاثة التالية، الاقتراض المفرط، والرهانات المركزة، وعدم التوافق بين الأصول والخصوم. وكانت أزمة عام 2008 خطيرة للغاية كونها اشتملت على المكونات الثلاثة معاً، أما الأزمة الآسيوية التي حدثت في أواخر التسعينيات نتيجة اقتراض الشركات بشكل كبير من العملة الصعبة في الوقت الذي كانت فيه عائداتها بالعملة المحلية.

أما فقاعة “دوت كوم” فكانت بتبعات أقل خطورة من الأزمتين السابقتين، حيث أن الرهانات المركزة كانت في الأسهم في حين لم تلعب الديون دوراً هاماً.

ومن المثير للدهشة التأكيد أن نشأة الأزمة القادمة من المحتمل أن تكمن في ديون الشركات.

صحيح أن أرباح الشركات شهدت نمواً قوياً، حيث تتجه الشركات المدرجة في مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” لمكاسب سنوية قدرها 25% مع قرب انتهاء الإفصاح عن كافة نتائج الربع الأول من العام.

لكن هناك الكثير من الشركات لا تشهد أداءً قوياً مماثلاً، حيث سعت الشركات خلال العقود الأخيرة إلى جعل ميزانياتها أكثر “فاعلية” عبر زيادة الديون والاستفادة من الخصم الضريبي على مدفوعات الفائدة.

وكانت الشركات التي تمتلك أموالاً نقدية فائضة تميل إلى استخدامها في إعادة شراء الأسهم إما تحت ضغط من المستثمرين أو بسبب أن ذلك سيعزز سعر السهم.

وفي الوقت نفسه، ساهمت أسعار الفائدة المنخفضة لفترات طويلة في فتح الشهية تجاه تحمل مزيد من الديون.

وتؤكد وكالة التصنيف الائتماني “ستاندرد آند بورز” أنه اعتباراً من عام 2017 كانت 37% من الشركات العالمية مثقلة بالديون.

وتمثل هذه النسبة أعلى بنحو 5% مقارنة مع عام 2007 قبل وقوع الأزمة المالية مباشرة.

وتعتبر إحدى إشارات تدهور جودة الإئتمان في الأسواق هي أن متوسط تصنيف السندات تراجع بشكل مطرد منذ عام 1980 من تصنيف “A” إلى “BBB-“.

وينقسم السوق إلى الدرجة الاستثمارية (الديون مع تصنيف إئتماني مرتفع) والمضاربين أو “الدرجة غير الاستثمارية”.

ويقع خط التقسيم الفاصل على الحدود بين “BBB-” و”BB+”، وبالتالي فإن السندات تبعد في الوقت الراهن خطوة واحدة عن درجة “الخردة”.

وحتى فيما يخص ديون الدرجة الاستثمارية، فإن الجودة تراجعت.

ووفقاً لشركة الاستثمارات العالمية “بيمكو”، فإن 48% من هذه السندات بالولايات المتحدة تخضع حالياً لتصنيف “BBB” مقارنة بـ25% في فترة التسعينيات.

كما أن المصدرين لتلك السندات أكثر مديونية، حيث أنه في عام 2000 بلغ صافي معدل الرافعة المالية للمصدرين من تصنيف “BBB” 1.7 لكنه حالياً يقف عند 2.9.

ولا يطالب المستثمرون بعوائد أعلى للتعويض عن تدهور جودة ديون الشركات؛ ولكن يقومون بعكس ذلك تماماً.

وفي خطاب ألقاه مؤخراً خلال مؤتمر في كلية لندن لإدارة الأعمال، قارن مدير الاستقرار المالي في بنك إنجلترا “أليكس برازير” العائد على سندات الشركات بالمعدل الخالي من المخاطر (توقعات السوق لمسار أسعار الفائدة الرسمية قصيرة المدى).

وفي بريطانيا، لا يطالب المستثمرون فعلياً بوجود عائد مفرط على سندات الشركات ليعكس خطر ائتمان المصدر، أما في الولايات المتحدة فإن الفارق بين عوائد سندات الشركات والديون السياسية عند أدنى مستوى له منذ 20 عاماً.

ومثلما شجعت أسعار الفائدة المنخفضة الشركات على إصدار المزيد من الديون، فقد لجأ المستثمرون إلى شراء السندات بسبب الفوائد الضعيفة المتاحة على الأموال السائلة (الكاش).

وبالتالي يحصل المستثمرون على عائد أقل مقابل نفس القدر من المخاطر، وبإضافة ذلك إلى انخفاض سيولة سوق السندات فإن عوامل الأزمة القادمة متوفرة، ولكن قد لا يحدث ذلك في العام الحالي أو حتى القادم إلا أنه توجد إشارات سلبية بالفعل.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع أقتصاد - تعرف على موعد الازمة المالية العالمية القادمة ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "أقتصاد - تعرف على موعد الازمة المالية العالمية القادمة" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الاقتصادية نت و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

هنا

 

التالى أقتصاد - فرنسا: الرسوم الجمركية الأمريكية غير مبررة والاتحاد الأوروبي يواجه لحظة الحقيقة