أخبار الكويت - استقبالات سمو الأمير - -

 

هل تتوقع هبوط الدولار فى مصر أكثر او ارتفاعة

الإستفتاءات السابقة

أسعار الدولار مباشر فى جميع البنوك المصرية

 

 

 

 

اختار أخبارك بلدك

أخبار مصر

أخبار السعودية

أخبار قطر

أخبار الكويت

أخبار الامارت

أخبار سلطنة عمان

أخبار البحرين

أخبار الاردن

أخبار ليبيا

أخبار تونس

أخبار المغرب

أخبار العراق

أخبار اليمن

أخبار لبنان

أخبار السودان

أخبار سوريا

أخبار فلسطين

أخبار العالم

 

تطبيقات الأفق نيوز

 

أخر اخبار مصر الان

 

أخر اخبار الخليج الان

 

أخر اخبار العرب الان

 

أخر مقالات ونصائح المرأة

 

رياضة السعودية - قبل فوات الأوان - سامى اليوسف

 

 

رياضة السعودية - قبل فوات الأوان - سامى اليوسف
رياضة السعودية - قبل فوات الأوان - سامى اليوسف

رياضة السعودية - قبل فوات الأوان - سامى اليوسف
بواسطة - الافق نيوز
تم تحريرة في السبت 4 مارس 2017 12:51 صباحاً

الأفق نيوز - سامى اليوسف

تضع خطة، ثم تنفِّذ، وتتابع، وأخيرًا تقيِّم النتائج. نقصد بالمتابعة هنا الشق الإيجابي منها، وهو التقويم المستمر، وليس الفرجة السلبية على تكرار الأخطاء، ثم البكاء على اللبن المسكوب بعد فوات الأوان.

لا يمكن بأي حال من الأحوال اختصار قصة الفوز الهلالي المثير في ليلة «الريان» على ركلة الجزاء القاتلة، التي تصدى لها بكل جسارة وثقة «الكابيتانو» المتجدد محمد الشلهوب، وسجل منها، وصعد بفريقه إلى زعامة مجموعته الآسيوية الصعبة؛ فالهلال بشهادة الدنماركي مايكل لاودروب كان مبادرًا، وتهيأت للاعبيه فرص سهلة، أضاعها مهاجمه البرازيلي ليو برعونة مستفزة لمدرج فريقه.

نعود إلى المتابعة.. ما زال الهلال يعاني من إضاعة الفرص السهلة، وما زالت «روح الهلال» غائبة، وهي لا تحضر إلا مع توهج نواف العابد أو قتالية المهاجم السوري عمر خريبين. وزاد على هاتين المشكلتين أخطاء فنية غير متوقعة من جانب الأرجنتيني رامون دياز الذي اعتاد على ركن خريبين احتياطيًّا، والاستعانة به كورقة رابحة في الربع الأخير من المباراة، علاوة على تغييرات غريبة، مثل سحبه النشط عبدالله عطيف في عز حاجة الفريق له، واستمرار إشراكه للسلبي ليو.

لذلك لا لوم على المشجع الهلالي الوفي إن غضب من سلبية بعض لاعبيه، وغياب روحهم القتالية.. وازداد غضبًا على سوء تعامل مدربه مع أحداث المباراة؛ وطالب إدارته بضرورة محاسبة اللاعبين والمدرب قبل المواجهات المفصلية الحاسمة في دوري جميل، وكأس الملك، والمعترك الآسيوي.. ولكن ما يميز هذا الجمهور أنه مثقف، وحكيم، ويعي دوره جيدًا في مسؤولية تحفيز فريقه للمقبل من المباريات؛ لذلك سيلتف حول فريقه التفاف المحب العاشق، وسيدعم كل مفاصله مفوتًا على الكارهين والمبغضين للزعيم الفرصة في دق إسفين الخلاف وزعزعة الفريق في ذروة مواجهات الحسم من أجل استعادة لقب الدوري العنيد، والمضي قُدمًا في آسيا طلبًا للقبها الذي طال بُعده.

القلعة الحمراء وروح التحدي

القاعدة تقول إن القلعة الحمراء يتحدى الظروف الصعبة، ويتغلب عليها. من غير المألوف أن تخرج مستويات «الراقي» عن هذا النطاق، خاصة مع قيادة المدرب السويسري غروس. وما فعله رفاق «العقيد» عمر السومة في مجمع السلطان قابوس بمسقط جسّد أحد هذه الصور الذهنية المحفوظة في الذاكرة.

روح الفريق الواحد الوقادة، وانضباط تكتيكي محترم، يقوده مدرب خبير، وحارس متمكن واثق من قدراته، ونجوم يمتازون بالمهارة والطموح، ويتوج عطاءاتهم هداف لا يشق له غبار.

رغم البُعد عن القواعد، وظروف النقص الصعبة، وشراسة الخصم.. إلا أن القلعة الحمراء يعود من مسقط بفوز ثمين، ويعتلي الصدارة محققًا العلامة الكاملة، وكأنه يكشف عن شعاره الجديد «الجول والطموح آسيا».

الروح، والانضباط، والبديل الجاهز، والحراسة المطمئنة، والهداف أسلحة قوية بيد العجوز غروس الذي يقرأ خصومه جيدًا، وكذلك المباريات.

فواصل

* ‏عمر خريبين باختصا‏ر.. في الملعب: انضباط وحماسة وروح قتالية، ‏خارج الملعب: هدوء والتزام وتصريحات عقلانية.. ‏في الإطار نجم طموح بهمة عالية.

* النجم الكبير محمد الشلهوب «خلص الكلام».. كتبنا: "الذهب" لا يصدأ، فزاد في عطائه، وزدنا: سحابة تمطر إنجازات، فزاد أكثر، قُلتها مرارًا: إنه القدوة الحسنة للاعبين الشباب، فاعتبروا.

* للنجم عبدالله الزوري: الجمهور الهلالي يريد رؤية حضورك في الملعب كما كنت في سابق عهدك، ولا يحتاج «سنابات» السخرية وكشف خفايا البيت.. نصيحة «الثقل صنعة»!

* لرجال المساعده «سكري القصيم»: الكرة لا تزال في الملعب، والروح تقهر الصعاب، الفتح قدم أنموذجًا يستحق الاستدلال به بأدائه اللافت أمام لخويا القطري المدجج بالنجوم.. القمم تريد هممًا.. وأنتم أهل لذلك.

أخيرًا..

في الأوقات الصعبة تظهر قوتك الحقيقية.

اهلا بك عزيزي الزائر الكريم فى موقعك الأفق نيوز - عالم أخباري متكامل و الذي كنت تتصفح فيه خبر - رياضة السعودية - قبل فوات الأوان - سامى اليوسف و حتي نحيط علم سيادتكم اننا نخلي مسؤليتنا عن خبر -رياضة السعودية - قبل فوات الأوان - سامى اليوسف و و نسند تأكيد الخبر الى موقعه الرسمي موقع الجزيرة و الذي قمنا بنقل الخبر منه و يمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعة الاصلي من هنا الجزيرة كما اننا نتمني ان تتابع جميع الاخبار الموجوده فى موقعنا الأفق نيوز - عالم أخباري متكامل و هذا يعتبر شرف لنا متابعتك لنا , الأفق نيوز - عالم أخباري متكامل
http://www.alufuqnews.com

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

 

السابق رياضة قطر - الشرق - فوساتي يختار قائمة العنابي لمباراتي الإمارات وكوريا الجنوبية
التالى رياضة - إصابات الأمن التونسي بسبب شغب مباراة الترجي و الإفريقي

 

حكاية مصرية