أغلب تصفح للأخبار عبر

الإستفتاءات السابقة

 

اهم اخبار الاسبوع

 

اسواق و تعاملات فى الاسبوعالرياضة فى اسبوع

 

تطبيقات الافق نيوزfont>

 

الاعلان رقم 3

تحقيقات - خريج كلية الهندسة: هذه الوظيفة حطمت أحلامى.. ومرتبها «ما يكفيش مواصلات»

 

 

تحقيقات - خريج كلية الهندسة: هذه الوظيفة حطمت أحلامى.. ومرتبها «ما يكفيش مواصلات»
تحقيقات - خريج كلية الهندسة: هذه الوظيفة حطمت أحلامى.. ومرتبها «ما يكفيش مواصلات»

أنت الان تشاهد خبر - تحقيقات - خريج كلية الهندسة: هذه الوظيفة حطمت أحلامى.. ومرتبها «ما يكفيش مواصلات»
فى موقع - أخبار الافق نيوز
بتاريخ - الأربعاء 1 أغسطس 2018 10:07 صباحاً

الأفق نيوز - بعد تخرجه فى كلية الهندسة الزراعية بجامعة الأزهر، بحث محمد شحاتة عن عمل فى مجال دراسته لكنه لم يجد، فدلّه أحد أصدقائه على إحدى الشركات التى تبحث عن موظفين حديثى التخرج، ذهب إليها دون تردد، قدم أوراقه، والتحق بالوظيفة الجديدة كموظف فى شركة خدمات «الكول سنتر».

«شحاتة»: الشركات لا تريد استمرار الموظف بها أكثر من سنتين حتى لا يطلب زيادة.. ويتم تشغيل غيره من حديثى التخرج بمرتب أقل

«شحاتة» قال لـ«الوطن»: إن هذه الوظيفة حطمت كل أحلامه، وإن تجربة العمل كانت أصعب ما مر به فى حياته، خصوصاً أن مواعيد العمل بها غير منتظمة، وعائدها ضعيف للغاية، بالإضافة إلى صعوبة الاستمرار فى العمل بالكول سنتر، لأن الشركات لا ترغب فى استمرار الموظف فى العمل بها، لأنها تريد توظيف خريجين جدد حتى لا يكون لدى مَن يستمر مطالب كزيادة المرتب أو الترقية. وإلى نص الحوار.

لماذا قررتَ العمل فى شركة كول سنتر؟

- بعد تخرجى فى الجامعة لم أجد عملاً يناسب مؤهلى الدراسى، فدلّنى صديق على شركة تقدم خدمات الكول سنتر، وبالفعل تقدمت وقبلت أوراقى، وبدأت فى العمل، وكنت أتوقع أن أحقق أحلامى فى أن أجد وظيفة جيدة أؤمن بها مستقبلى، لكن ما وجدته فى هذا العمل كان مختلفاً تماماً عما كنت أفكر فيه، فالمقابل المادى ضعيف للغاية، وقتها كان 850 جنيهاً شهرياً ولا يكفى لركوب المواصلات، وعدد ساعات العمل 9 ساعات، ولم يكن هناك سوى يوم واحد فقط إجازة.

وما طبيعة العمل فى تلك الشركات؟

- هناك شركات كبرى تحتاج إلى تقديم خدمة عملاء لعملائها، لكن هذه الشركات لا ترغب فى توظيف موظفين يكونون تابعين لها، فتلجأ لشركات أخرى تقوم بهذا الدور مقابل دفع مبلغ معين يتم الاتفاق عليه، للحصول على خدمة 50 موظفاً على سبيل المثال.

العمل صعب فى هذه الوظيفة والعامل يحصل منها على الفتات

ولماذا لا يستمر الشباب فى العمل بهذه الوظيفة فترة طويلة؟

- العمل صعب فى هذه الوظيفة، لأن المقابل المادى ضعيف للغاية، بالإضافة إلى أن الشيفتات بها غير مستقرة، ومن الممكن أن يكون لديك شيفت هذا الأسبوع فى الصباح، والأسبوع المقبل من الساعة 12 بعد منتصف الليل، وأسبوع بعده من الساعة 12 ظهراً، لذلك لا يمكن لأى شاب يعمل فى مجال الكول سنتر أن يعيش حياته بشكل طبيعى، إنها تتطلب أن يكون الموظف مستعداً فى أى وقت، وللأسف كما قلت المقابل المادى منها ضعيف للغاية، ولا يمكن أن يكون دخلاً يعتمد عليه، ويستحق كل هذا التعب.

شكراً لك على زيارتنا لمشاهدة موضوع تحقيقات - خريج كلية الهندسة: هذه الوظيفة حطمت أحلامى.. ومرتبها «ما يكفيش مواصلات» ونتمني ان نكون قد أوفينا في تقديم الخدمة ونود ان نوضحك لك أن خبر "تحقيقات - خريج كلية الهندسة: هذه الوظيفة حطمت أحلامى.. ومرتبها «ما يكفيش مواصلات»" ليس لنا أدني مسؤلية علية ويمكنك ان تقوم بقرائة الخبر من موقعه الاصلي من موقع الوطن و سمكنك ان تقوم بمتابعة أخر و أحدث الاخبار عبر موقعنا الافق نيوز دائماً من خلال زيارة الرابط " http://www.alufuqnews.com " او من خلال كتابة " الافق نيوز " فى جوجل وسيتم تحويلك الى موقعنا فوراً ان شاء الله .

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

 

هنا

 

السابق تقارير مصرية - طلب إحاطة لرئيس الوزراء بشأن تكدس الخط الأول للمترو
التالى تقارير مصرية - المتحف القومي للحضارة.. بانوراما للتاريخ في حضرة "النيل والمومياوات"